نيك ساخن الاخ ينيك اخته سكس ساخن نيك ممتع نيك فى الكس والطيز 

4374
Share
Copy the link

نيك ساخن الاخ ينيك اخته سكس ساخن نيك ممتع نيك فى الكس والطيز

نيك ساخن الاخ ينيك اخته سكس ساخن نيك ممتع نيك فى الكس والطيز

 سكس اجنبي جديد نقدمه لكم من موقع محارم اجنبي ونيك ساخن ممتع اقوي سكس نيك بنت من

صوابى وعدلت وجهى عليه وبدأت ابوسه بقوه واضع لسانى

اخوها الفحل يدخل عليها غرفة النوم يشوفها بتلعب بزب بلاستيك

لاحضر له يشرب فدخل ورائي وفوجئت به وهو يضع يده

هذه الفكره ولكن هي تريد ان تمارس السكس مع اخوها لتجرب

متعة النيك في الكس بزب اخوها الفحل ابو زب

وتبدا الام في تهيئة بنتها وتقوم بلحس كسها

بشرتي فهى خمريه وشعري طويل و لكن

ولون عنيا ازرق فى اول معهد خدمه اجتماعيه واخى

مشتاقه لذلك لاننى اعشقه وظل يحسس غلى فخاذي من اسفل

التدريب هو وصديقه مصطفى اللى بيعدى كل صباح

لياخذ اخويا عمرو فى طريقه للمحكمة او

ان حبيبتى فرسه كده ، فقولت له عشان

كسي وبظري من فوق البنطالون الى انه

تبدا قصتى بأعجاب مصطفى بشخصيتى وملامح وجهى

وتفاصيل جسمى الجزاب وعيناى الزرقاء

اننى كنت متيمة بدرش حبيبى وهو الاخر كذلك

الى اننى تاخرت فى المعهد واخى عمرو كان فى المكتب

مع موكله فاضطر لارسال مصطفى ليقوم

ومكسوفه جدا يدخل ويحاول ينيكها وهي ترفض

بتوصيلى من المعهد لباب البيت فجاء مصطفى ووصلنا

الى البيت وطلب منى ان يكون معى حتى

ورائي ينظر لطيزى الكبيره و لكن  وهو مبحلقاً

وظل يرضع نهودى ويلحسهما بشغف وحنان

وكلما كنت انظر اليه كان يبتسم ويقول لى مكونتش اعرف

عنيك ماتحروشي على زبونه كده ولا كده لا فى المكتب

ولا فى المحكمة فقالى ولا فى الشارع

يا حبيبة قلبى وحينما وصلنا لباب الشقه فتحت الباب ودخلت

وقولت له يلا بئا امشي عشان اكيد عمرو

عايزك فقالى عطشان عايز اشرب من ايدك قبل ما امشي

فتركت باب الشقه مفتوحا الى حداً ما ودخلت

باب الشقه ليطمئن وعندما كنت طالعه السلم كان مصطفى

على طيزي وانا احاول امانعه ولكننى كنت

خريج كلية حقوق وهو حاليا تحت

لاعلى وعلى طيزى الطريه حتى فقدت

ثم سرعانا ما وقعنا فى الحب لبعضنا البعض لدرجة

على لسانه حتى اصبحت هائجه ومستسلمه

له تماماً فأخذنى على الانتريه واخذ يفرش فى طيزى ويدعك

جبار ثم تاتي الام العاهره وتقنع بنتها بان تمارس النيك مع اخوها

فتح الازرار وادخل يده من تحت الاندر ووصل الى كسي

الساخن وظل يداعب بظر كسي و لكن  الناعم وانا

فى عالماً اخر من المتعه والاثاره ثم وصل لحلمات بزازى

وانا اخضع اكثر فاكثر لمحنتى وشهوتى المشتعله من

تفريش وتحرش حبيبى درش بجسمى الانثوي

 اخوات هبه تتناك من اخوها عمرو الاكبر منها بعد ضبطها مع صديقه مصطفي

Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *